التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    مناضرة بيت العين والقلب

    شاطر

    طارق

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    مناضرة بيت العين والقلب

    مُساهمة من طرف طارق في الأحد أبريل 25, 2010 4:46 pm

    [ cer]مناضرة بين العين والقلب[/

    لما كان الإنسان يخطئ ويقع في الذنوب والمعاصي تترا ، فالواجب عليه بعد خطئه أن يتوب ويئوب ويرجع إلى الله تعالي. ويحاسب نفسه .وهذا هو ما وقع لصديقنا (زيد) الذي وقع في الخطأ فأراد أن يعرف من أوقعه في ذلك؟ أهي (عينه،....أم قلبه )فتخاصمت العين مع القلب ودخلا في مناضرة فقالت العين:
    ظلمتني أولا وآخرا وبؤت بإثمي باطنا وظاهرا.وما أنا إلا رسولك الداعي إليك .ورائدك الدال عليك...

    وإذا بعثت برائد نحو الذي * * * تهوى وتعتبه ظلمت الرائد

    فأنت الملك المطاع ونحن الجنود الأتباع، أركبتنا في حاجتك مثل ساعي البريد، ثم أقبلت علينا بالتهديد والوعيد، فلو أمرتنا لأغلقنا علينا بابنا، وأرخينا علينا حجابنا و لسمعنا وأطعنا.
    أرسلتنا لصيد قد نصبت لك حبائله وأشراكه، واستدارت حولك فخاخه وشباكه ، فغدوت أسيرا بعد أن كنت أميرا ، وأصبحت مملوكا بعد أن كنت مليكا.
    هذا وقد حكم عليم سيد الأنام، وأعدل الحكام، صلى الله عليه ويلم حيث يقول:[إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله.ألا وهي القلب]
    وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه قوله صلى الله عليه وسلم[القلب ملك والأعضاء جنوده، فإن طاب الملك طابت جنوده، وإذا خبث الملك خبثت جنوده]
    ولو أمعنت النظر لعلمت أن فساد رعيتك بفسادك، وصلاحها ورشدها برشادك، ولكنك هلكت وأهلكت رعيتك، وحملت على الحواس الضعيفة خطيئتك، وأصل بليتك أنه خلا منك حب الله وحب ذكره وكلامه وأسمائه وصفاته، وأقبلت على غيره وأعرضت عنه ، وأحببت معه غيره ألم تقرأ قول الله تعالى [ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه) أتستبدل محبة خالقك ورازقك بمحبة المخلوق الذي لا يملك ضرا ولا نفعا ؟ فانظر بالله من استبدلت؟ وبمحبة من تعوضت؟ رضيت لنفسك بالحبس في الحشى ،فلو أقبلت عليه وأعرضت عمن سواه لرأيت العجائب ، ولأمنت من المتاعب والمعاطب، أو ما علمت انه خص بالفوز والنعيم من أتاه بقلب سليم.
    ثم جاء دور القلب فتقدم فقال:
    أنت التي سقتني إلى موارد الهلكات ، وأوقعتني في الحسرات، بمتابعتك اللحظات، ونزهت طرفك في تلك الرياض، وطلبت الشفاء من الحدق المراض، وخالفت قول أحكم الحاكمين ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم....) وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم( النظر للمرأة سهم من سهام إبليس فمن تركه من خوف الله عز وجل أثابه الله إيمانا يجد حلاوته في قلبه ) فمن الملوم سوى من رمى صاحبه بالسهم المسموم؟ أوما علمت انه ليس شيء أضر على الإنسان من العين واللسان؟ فما من ذنب عظيم إلا يهما .وما هلك أكثر من هلك إلا بسببهما .فمن أحب أن يحيى سعيدا ويعيش حميدا فليغض من عنان طرفه ولسانه ليسلم من الضرر.
    وقد صرح الصادق المصدوق بان العين تزنيان . وهما أصل زنا الفرج، فهما له رائدان، وعليه داعيان، وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجأة فأمر السائل أن يصرف بصره . فأرشده على ما ينفعه ويدفع عنه ضرره، وقال لابن عمه (علي) رضي الله عنه محذرا له مما يوقع في الفتنة ويورث الحسرة: لاتتيع النظرة النظرة .
    أو ما سمعت قول العقلاء( من سرح ناظره اتعب خاطره ومن كثرة لحظاته دامت حسراته، وضاعت عليه أوقاته، وفاضت عبراته.
    وقول الناظم :

    نظر العين إلى العيون هو الذي * * * جعل الهلاك إلى الفؤاد سبيلا
    ما زالت اللحظات تغزو قلبه... * * * حتى تشحط بينهن قتيلا
    وقال آخر
    تمتعتما يا مقلتي بنظرة * * * وأوردتما قلبي أمر الموارد
    أعيني كفى عن فؤادي فإنه * * * من الظلم سعي اثنين في قتل واحد

    فمن في نظركم أيها الإخوة يتحمل المسؤولية ؟ أهي العين..أم هو القلب.؟؟

    بعد هذا الجدال الطويل يتدخل العقل المسدد بالوحي ليحكم بينهما قائلا:
    أنتما في البلية شريكان فالعين تلتذ والقلب يشتهي ويتمنى، مثلكما مثل مقعد بصير، وأعمى يمشي ، دخلا بستانا فقال المقعد للأعمى : أنا أرى ما فيه من الثمار ولكن لا أستطيع القيام وقال الأعمى : أنا أستطيع القيام ولكن لاأبصر شيئا، فقال له المقعد: تعال فاحملني فأنت تمشي وأنا أتناول .
    فعلى من تكون العقوبة؟ عليهما قال: فكذلك أنتما.
    قال الناظم:
    عاتبت قلبي لما رأيت جسمي نحيلا
    فألزم القلب طرفي وقال : كنت الرسولا
    فقال طرفي لقلبي بل كنت أنت الدليلا
    فقلت كفى جميعا تركتماني قتيلا
    يبدو أنه لا اختلاف في شراكة العين والقلب بالمسؤولية وخلاصة الأمر هنا قول الله تعالى [ إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا]
    الإسراء:36








    [center][/b][/b][/b][/size][/font]

    mohamedsmp

    عدد المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009

    رد: مناضرة بيت العين والقلب

    مُساهمة من طرف mohamedsmp في الإثنين أبريل 26, 2010 12:37 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع رائع ويستحق التقدير

    ما شاء الله تبارك الله

    كل الاحترام

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 5:57 pm