التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    على أي حال نريد أن نموت؟؟؟و ماذا سنترك للذين بعدنا؟؟؟

    شاطر

    jihane

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009

    على أي حال نريد أن نموت؟؟؟و ماذا سنترك للذين بعدنا؟؟؟

    مُساهمة من طرف jihane في الثلاثاء فبراير 09, 2010 5:35 am


    تمر أيام الحياةَ و نبني لأنفسنا فيها قصر أحلام وآمال..

    نَحياها بساعاتِهَا ودقَائِقِهَا،حريصين على الاستمتاع دائما و الوصول للأفضل

    نُهرولُ لتحقيقِ أمانينا ،و لا ندرك أن العمر يمضي و أننا نقترب بسرعة رهيبة من الآجــال

    قد غاب عنا في لهثنا وراء الدنيا،أننا مجرد ضيوف هنا

    و سيأتي يوم قريب ،يوم لا بد يدركه كل واحد فينا

    سنسأل فيه أنفسنا

    أَينَ منْ كانوا بالأمسِ معنَا؟ ..

    أيْنَ منْ كانَ يعني الكثير لنا، و اليوم ليسَ هُنا؟

    أين الأقارب و الصحاب؟؟؟

    أين الأهــــل و الأحباب؟؟؟

    أين من لإرضائهم دوما سعينا

    غَيَّبهُم عنا هادِمُ اللذَّاتِ ، ومُفرِّقُ الجماعات

    إنَّهُ المـــــــوتُ

    ذلك الزائر الذي لا بد جميعا سَيزورُنا

    لن يطلب موعدا مسبقا منا

    و مهما تأخر عنا، سيطرق في أي حين بابنا

    لن ينتظر أن نسمح له بالدخول ، فهو لا يستأذننا

    سيدخل مباشرة،و لن يمنحنا فرصة لنحضر أنفسنا

    فيا ترى على أي حال سيجدنا حين يأتينا؟؟؟

    هناك من وجده في الحانات سكرانا

    و هناك من قابله في المساجد متطهرا مؤمنا

    هناك من رحل إلى لقاء ربه في شوق فرحانا

    و هناك من رحل خائفا،متحسرا على كل لحظة ضيعها في دنياه غفلانا

    هناك من غادرنا ساجدا للرحمان بكل خشوع

    و هناك من ترك الدنيا ذليلا أمام العباد دائم الخضوع

    هناك من ودعناه بطلا مقاوما بين المجاهدين

    و هناك من لفظ آخر أنفاسه يندم على تخاذله في نصرة المسلمين

    فرحل بعضهم رافعين الرأس بكل اعتزاز على دين الحق ثابتين

    و رحل بعضهم نادمين متحسرين في ضلال مبين

    ثم إنا لو بحثنا لوجدنا الكثير من العبر في قصص السابقين و الأولين

    فهل فكرنا يوما أن موتنا قد يكون قصة تروى بعدنا للآخرين

    إما ليقتدوا بنا، أو ليعتبروا مما جرى لنا و لا يكونوا مثلنا

    هل تعلمنا الدرس ممن سبقونا؟؟

    و فكرنا جيدا، كيف نريد أن تكون نهايتنا؟؟

    على أي حال الموت ستلقانا ؟؟؟

    هل سنكون في حال لن يحسدنا عليه أحد أم تراهم سيغبطوننا؟؟؟

    كيف ستكون قصتنا؟؟؟

    هل ستروى لتحذير الناس أم لتحفيزهم بعدنا؟؟؟

    قد نحلم و نتمنى أجمل نهاية

    لكن لا شيء ينال بالتمني في هذه الدنيا

    حتى لحظة الموت نفسها، فهي انعكاس لصدق أعمالنا

    و إن أردنا حسن الختام، فلنختر مسارا حسنا لحياتنا

    فلنقرر بكل حزم، على أي بداية نريد أن نحيا؟؟؟

    ثم على أي نهاية نريد أن نغادر الدنيا؟؟؟

    كيف نريد أن تكون حياتنا؟؟؟

    ثم كيف نريد أن يكون مماتنا؟؟؟

    إن كانت حياتنا بالله و لله

    فسنموت على دين الله

    و هنا سنجني جزاء لأعمالنا سعادة الدارين

    أما إن كان اختيارنا غير ذلك، فسيكون لنا الجحيم و العذاب الأبديين

    فلنتأمل هذه المعادلة جيدا فبها يرتبط مصيرنا

    و قبل أن نندم بعد فوات الأوان فلنحدد بكل صدق وجهتنا

    و لنستحضر في كل آن من حياتنا

    أنه بأي لحظة قد يحين موعد رحيلنا

    و نترك إلى غير رجعة هذه الدنيا التي استضافتنا

    طبعا لسنا أول المغادرين و لا آخرهم أيا كنا

    قد سكنها قبلنا أهل الله و الفجار

    و سيسكنها بعدنا المؤمنون و الكفار

    فيا ترى أي من الصنفين حين حللنا بها،كنا؟

    و حين نرحل بأي الصفحات من كتب التاريخ سيدونونا

    مهلا هل سيكون أصلا في صفحاتها مكان لنا

    أم أن صفحات حياتنا، ستطوى بمجرد رحيلنا

    و بعد ذاك لن يبقى هناك أحد ليتذكرنا

    لأننا لم نترك شيئا نحيا به بين أهل الدنيا بعد رحيلنا

    فلنفكر إذن و نحن نخط مسار حياتنا

    أي بصمة سنترك في هذه الدنيا خلفنا

    و ماذا سنقدم للذين سيأتون بعدنا

    ليس المهم أن لا تنسى أسماءنا

    لكن المهم أن نحفر فيها بكل قوة أفضل أعمالنا

    حينئذ سنكون قد عملنا جيدا بانتظار الساعة التي نغادر فيها دنيانا

    و لن يفاجئنا الموت حين يأتينا،أو يخيفنا

    لأننا سنكون على استعداد تام للقائه، بعد أن حددنا

    على أي حال نريد أن نموت؟؟و ماذا سنترك للذين بعدنا؟؟


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 11:52 am