التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    زواج القـاآصراآت !!!!

    شاطر

    ~ بلقيس ~

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 28/01/2010
    العمر : 27

    زواج القـاآصراآت !!!!

    مُساهمة من طرف ~ بلقيس ~ في الخميس يناير 28, 2010 1:34 pm

    السلام عليكم و رحمة الله و بركـآته


    قبل أيـآم شاهدت تحقيقاً على أحد الفضائيات العربية و أثآر دهشتي نظراً لما تضمنه من حقائق مؤلمة و مزعجة عما وصلنا إليه كعالم عربي و إسلآمي ..

    تعرض التحقيق لقضية زواج القاصرات في دولة عربية، لكن هذا الواقع لا يختلف عما قد نلمسه في دولنا جميعاً. و قد ذكر التحقيق بعض الأسباب و كيفية إتمام زواج القاصرات مع العلم أنه غير قانوني إضافة إلى عرض بعض العينات أو الضحايا ..!


    كلنا يدرك أن : " الزواج رباط وثيق يجمع بين الرجل والمرأة، وتتحقق به السعادة، وتقر به الأعين، إذا روعيت فيه الأحكام الشرعية والآداب الإسلامية. قال تعالى: {ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامًا} [الفرقان: 74].
    وهو السبيل الشرعي لتكوين الأسرة الصالحة، التي هي نواة الأمة الكبيرة، فالزواج في الشريعة الإسلامية: عقد يجمع بين الرجل والمرأة، يفيد إباحة العشرة بينهما، وتعاونهما في مودة ورحمة، ويبين ما لكليهما من حقوق وما عليهما من واجبات. "
    [ موسوعة الأسرة السعيدة ]


    بينما الزواج الذي تحدث عنه التحقيق ماهو إلا ورقة يكتبها " محامي " مأجور لا ترقى إلى ورقة الزواج العرفي المنتشر في المجمتع المصري ..

    ما حز في نفسي فعلاً، كيف كانت تتحدث الفتايات عن تجاربهن في الزواج .. و لا ينفكن يذكرن هذه الكلمة .. : " تزوجت شهراً " !! " لمدة يومين " و الواقع أنه زنـآ و العياذ بالله ..

    و معظم الزيجات كانت بين فتيات من قرى فقيرة جداً .. أعمارهن تترواج بين 12 و 14 سنة ..!! و رجال من جنسيات عربية و خصوصاً من الدول الغنية .. تصل أعمارهم إلى 60 سنة !!!!

    تقول أحد الفتيات التي تزوجت " كهلاً " عمره 60 سنة و هي بنت 13 سنة أنها تزوجته بورقة كتبها عند " المحامي " و هي وقعت عليها لكن لم تقرأها ..!!! على أن تكون له زوجة مع إيقاف إنجاب الأولاد إلى حين أن تصل السن القانوني " ليكتب عليها عند المأذون " لكنها لم تستطع أن تحتمله سوى شهراً واحداً فهي " قرفته " على حد تعبيرها .. لتعود إلى بيت والدها بعد أن حاولت الإنتحار لتجعله يتنازل عنها بما أنه دفع فيها مالاً ..!!


    أما أبـآء و أمهـآت هؤلاء الضحايـآ ،، فهم للأسف مشاركين في بيع أجساد بناتهن ..!
    فهم يستفيدون من المبالغ التي تدفع مقابل المدة التي تقضيها بناتهن " كزوجات "
    بل و يقومون بخداع فلذات أكبادهن ! إذ تقول إحدى الفتيات أنها لم تكن تعلم أن " زواجهآ " محدد بفترة زمنية و أن أباها لم يفسر لها ما هي مقبلة عليه !!

    و قد أصبح لمثل هذا " الزواج " سفراء، فلا يخلو أي حي فقير من السماسرة الذين يستدعون الفتايات الصغيرات شبه عاريات ليعرضن أجسادهن على من يدفع أكثر ..!!


    و ببحث سريع في النت، وجدت أن القضية منتشرة جداً في العديد من الدول العربية و يتخد من الفقر مرتعاً خِصبا ..


    فلماذا يلجأ الرجال من كبار السن إلى " الزواج " من فتيات قاصرات ..؟ ألأنه أرخص ..؟
    أم أن الفتاة الصغيرة أقل نضجا فكرياً و وعياً ..؟ أم للحصول على آله لممارسة الجنس كيفما إتُفق ..؟!!


    في المقابل هل الفتاة ترغب فعلاً بالزواج برجل يكبرها سناً ..؟


    هل فتاة 14 و 13 سنة قادرة على تحمل أعباء و مسؤوليات " الزواج " ..؟!!


    في نظرك ،، هل الفقر سبب كافي لترمي هؤلاء الفتيات بأنفسهن في هذه المتاهة..؟ و إن لم يكن سبباً فما الحل ..؟

    أعلم أن الكثيرين يعتقدون أن الفقر و الحرمان ليس كافياً .. لكن أتمنى ألا نتحول إلا مجرد منظريين نلقي خطب الشرف و العفة على مسامع بطون جائعة لا تسمع ..!

    mariam

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010

    رد: زواج القـاآصراآت !!!!

    مُساهمة من طرف mariam في السبت أبريل 03, 2010 7:15 am

    السلام عليكم
    شكراا اختي على الموضوع
    فعلا هده الضاهرة تحتاج الخوض فيها.ربما يرجع هدا المشكل اساسا الى الفقرثم الى الامية بحيث انه ادا عاينا الدول المتقدمة لا نجد هده الضاهرةو ان وجدت فهي بنسب قليلة اما بالنسبةللدول الناميةفما خفي اعضم
    avatar
    ليلى

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 09/11/2009

    رد: زواج القـاآصراآت !!!!

    مُساهمة من طرف ليلى في الأربعاء أبريل 07, 2010 2:06 pm

    زوبعة خبيثة تلك التي تثار هنا و هناك حول المراة و الاسرة,ان على مستوى الصحافة بمختلف انواعها او الندوات و المؤتمرات...كل دلك باسلوب ماكر يرمي الى الانقضاض على هدا الدين يصاغ في قوالب و مخططات مدبرة و محكمة لها اهداف احيانا معلنة و اخرى تدرك بالاستقرار بلا كبير عناء.
    نتدكر جيدا الخطة الوطنية لادماج المراة في التنمية وبعدها مدونة الاسرة التي جاءت_في بعض جوانبها_ناسخة التجربة العلمانية متناسية ان "لكل شعب هواية" ولكل لبوسه الخاص الدي خيط بمخيط الدين و الهوية و التاريخ و التراب,اي ان العلمانية المتوحشة اليبيرالية لا تصلح للمجتمع الاسلامي لان قوانين واقعه تختلف .قد تصلح للمجتمع الغربي على اعتبار انه جزء من "تاريخه" وسبب من اسباب تحرره.
    على اي,كان لابد من هده التوطئة البسيطة حتى نقول لبلقيستنا فيلم درامي مؤسف اعلاه لكن حدار من تضخيم الموضوع حدار من استهلاك المنتوج الفكري الدي يسمم القناعة تسمما.ولا بد من تاصيل اي فكرة تاصيلا دينيا قبل بثها.
    القران الكريم عندما يصف مؤسسة الاسرة يصفها وصفا مبدعا جميلا,يصفها بالسكن,سكن اجتماعي نفسي عاطفي جنسي اقتصادي.....يصيغ لنا معادلات توازن المجتمع لا متفاوتات تخربه.بالتالي يجب التكثير من مؤسسة الاسرة لضمان استقرار المجتمع و توازنه.اضف الى ان الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم يوصينا بالتكثير من سواد الامة فانه مباه بنا يوم القيامة.
    من جهة اخرى حبب الصادق الامين في الزواج واشترط فيه شرط "الباءة" فقال من استطاع منكم الباءة فليتزوج.وهنا لا علاقة للسن ولا دخل له .بل ليس هناك علاقة استلزام بين السن و النضج العاطفي او الجنسي ,والاسرة هنا جاءت لتحرير هده الغريزة وتقييدها في نفس الوقت تقييدا يحميها و يرعاها.فالله عز وجل عندما يقول وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 21]. فهذه الآية تشير بوضوح إلى الاستقرار النفسي الذي يحدث لدى الإنسان بعدما يتزوج من خلال كلمة (لِتَسْكُنُوا)،فهو اشباع نفسي عاطفي جنسي.وهنا امتياز الاسلام على عكس الرهبان مثلا الدين كانوا يظنون ان الزواج مضر بالصحة.
    بالتالي نخلص و نلخص و نقول لا ضرر في زواج مبكر

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 9:07 am