التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    لن ننسى شهدائك غزة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 17/10/2009

    لن ننسى شهدائك غزة

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد ديسمبر 27, 2009 9:36 am


    بسرعة عجلة الزمن مرت
    و الى ذكرى حاول العالم أن يتناساها رجعت
    هو شهر أسود و مرير
    ومشاهد أليمة لن ينساها أحد سواء كان صغيرا أو كبير


    أيام رويت فيها أرض طاهرة بالدماء كما لم ترو أرض قبلا
    بل غرقت فيها فكانت من هولها شلالا
    ووقف كل الذين يسمون أنفسهم زعماء العالم متفرجين
    لن ينسى أحد ضعفهم و جبنهم،ولن يغفل الا من كان أجبن منهم عن وصفهم بالمتخاذلين


    وخرجت الشعوب في مسيرات
    علها تخرج قادتها من باب الصمت
    و بدأت الوعود و التنديدات
    في لعبة سياسية قذرة كان الغرض منها المماطلة و ربح الوقت


    هي مذبحة غزة،محرقة غزة،و جريمة غزة
    التي يتحمل و لو جزءا من المسؤولية عنها كل فرد خارج غزة

    ترملت النساء و تيتم الصغار
    شوهت النيران أجساد الأطفال و الكبارو دون أن يتغير الحال، تمر أول ذكرى

    فمازال عدوان الحصار مستمرا

    مازال بغزة من يعيش لليوم بالعراء

    بأيام البرد القاسية،يبقى فراشه الأرض و غطاءه السماء

    لا دعاة الحرية و حقوق الانسان يتحركون

    و لا حماة الاسلام كما يزعمون ينطقون

    في المقابل ،يزداد المد الجائر لبني صهيون

    و يزحفون بأرضنا ،و ما من رجال لاخواننا هناك يساندون

    هكذا ستظل جريمة غزة بصمة عار في تاريخ الانسانية

    التي لم تجرؤ على اخضاع الصهاينة لكل ما سنته من قواينين دولية

    فلا منعتهم حين استخدموا كل أنواع الأسلحة ضد عزل أبرياء

    و لا حاكمتهم بعدما ارتكبوا جريمتهم النكراء

    ستظل مذبحة غزة ادانة للنظام العربي الرسمي الذي فقد دوره

    و أبان للشعب بكل وضوح مقدار ضعفه

    فلم يحرك ساكنا لوقف العدوان

    و عاد بكل سهولة يقبل باستقبال الصهاينة المجرمين


    حتى فقد أمام الجماهير مصداقيته

    و ما عاد بنظرها معولا عليه

    و ستبقى محرقة غزة دليلا فاضحا على نهج القيادة الفلسطينية لسلوك الاستسلام و التواطؤ

    فتضيع الوحدة الوطنية و تضيع الحرية و تضيع سدى كل دماء الشهداء

    هو تأكيد صريح على أن الأوطان لا تسترد بالمفاوضات و تقديم التنازلات

    و لكن بالجهاد و الاستماتة في القتال و تقديم التضحيات

    فلا سبيل للمطالبة بالحرية حين تضيع الكرامة و العزة

    و هذا درس لقنه جيدا للعالم، أبناء غزة

    ففي قمة معاناتهم ،و رغم كل ما لحقهم و أصابهم

    التقطتهم كل الكاميرات بكبارهم و صغارهم

    بكل ثبات و هدوء يبتسمون

    معلنين أنهم جزء من شعب فلسطين

    الشعب الأبي الصامد

    المقاوم و المجاهد

    و أنه لا وجود لما قد يسمى استسلاما في قاموس نضالهم

    و لا لأي كلمة قد تخدم مصالح أعدائهم

    هم هناك بتلك الأرض الطاهرة ثابتون

    و سيظلون بها يؤدون فريضة الجهاد عن المتخاذلين من المسلمين

    يذوذون عن المقدسات في كل وقت و حين

    فاما استشهاد و اما نصر كما وعدهم رب العالمين

    فجعلوا من أرضهم مقبرة لكل أحلام أعدائهم و أطماعهم

    و أثبتوا أنهم الأقوى بعزيمتهم و قوة ايمانهم

    و سيبقى التاريخ يروي بكل خزي و عار ، عن طوفان من الدم

    أغرق طيلة شهر مدينة آمنة على مرآى من العالم

    و عن جرافة غاشمة حصدت بلا اكتراث

    من الشهداء العشرات و العشرات

    لكنه لن ينسى أبدا صمود مدنيين

    بوجه حاقدين متوشحين،بالسلاح مدججين

    و سيسجله بين صفحاته بحروف من الدم

    لكن بكل عز وفخر ،عل ضمير الأمة يصحو ذات يوم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    في
    الذكرى الأولى للعدوان على غزة الصامدة بالسابع و العشرين من دجنبر و الذي
    دام الى السادس و العشرين من يناير للسنة الماضية،لن نبخل على اخواننا
    بالدعاء و سنرفع أكفنا للسماء طالبين العون من النصير المعين،مولانا رب
    العالمين


    اللهم بسطوة جبروت قهرك
    وبسرعة إغاثة نصرك
    وبغيرتك لانتهاك حرماتك
    وبحمايتك لمن احتمى بآياتك نسألك
    يا الله
    يا سميع ، يا مجيب ، يا منتقم ، يا شديد البطش ، يا جبار ، يا قهار ،
    يا من لا يعجزه قهرَ الجبابرة ،
    ولا يعظُم عليه هلاكَ المتمردة من الملوك و الأكاسرة ،
    نسألك بكل أسمائك الحسنى
    أن تجعل كيد من كاد أهل غزة في نحره ،
    ومكْر من مكر بهم عائدا عليه ،
    وحفرة من حفر لهم واقعا فيها ،
    ومن نصب لهم شبكة الخداع اجعله يا ربنا مساقا إليها ومصادا فيها وأسيرا لديها
    اللهم سلط على أعدائهم النقم ، اللهم بدد شملهم ، اللهم فرِّق جمعهم ،
    اللهم أقلل عددهم ، اللهم اجعل الدائرة عليهم ، اللهم أوصل العذاب إليهم ،
    اللهم أخرجهم عن دائرة الحِلم ، واسلبهم مدد الإمهال ،
    وغُلَّ أيديهم ، واشدد على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال ، اللهم مزِّقهم كلَّ ممزَّق
    مزَّقته لأعدائك انتصارا لأنبيائك ورسلك،
    اللهم انتصر لنا و لأهلنا بغزة و الأقصى و كل فلسطين
    انتصارك لأحبابك على أعدائك
    اللهم انتصر لنا و لأهلنا انتصارك لأحبابك على أعدائك
    اللهم انتصر لنا و لاخواننا انتصارك لأحبابك على أعدائك
    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
    إلهي
    يا من أجاب نوحا في قومه ، ويا من نصر إبراهيم على أعدائه ،
    يا من رد يوسف الى يعقوب ، ويا من كشف ضرَّ أيوب ،
    يا من أجاب دعوةَ زكريا ، و يا من قبل تسبيحَ يونس لا إله إلاّ أنت سبحانك
    إنّي كنت من الظالمين ، نسألك بأسرار هذه الدعوات المستجابات أن تتقبل ما
    به دعوناك ،

    وأن تعطينا ما سألناك ،
    اللهم أنجز لأهلنا وعدَك الذي وعدتَه لعبادك المؤمنين
    ،انقطعت آمالُهم وعزَّتك إلاّ منك ، وخاب رجاؤهم إلاّ فيك ،
    وكفى بالله وليا ، وكفى بالله نصيرا ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ،
    ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم ،
    اللهم استجب لنا ،
    آمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ،
    وصلِّ اللهم و سلم على سيدنا محمد الأمين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 2:03 pm