التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    الحديث التاسع والثلاثون: التجاوز عن الخطأ والنسيان

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 17/10/2009

    الحديث التاسع والثلاثون: التجاوز عن الخطأ والنسيان

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:58 pm

    الحديث التاسع والثلاثون: التجاوز عن الخطأ والنسيان

    متن الحديث

    عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
    { إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه }.

    [حديث حسن رواه ابن ماجه:2045، والبيهقي في السنن:7/356، وغيرهما].

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الشرح:

    قوله: { تجاوز } بمعنى:
    عفا، { الخطأ } فعل الشيء عن غير قصد، { النسيان } ذهول القلب عن شيء معلوم، والاستكراه إلجاء الإنسان،
    وهذه ثلاثة أشياء بين فيها النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أن الله تجاوز عن أمته هذه الأشياء الثلاثة وقد دل على ذلك القرآن قال الله تعالى:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [البقرة:286]
    فقال الله: ( قد فعللت )، وقال الله تعالى: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الأحزاب:5]

    وقال تعالى:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مَنْ
    كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ
    مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا
    فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [النحل:106].


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فيستفاد من هذا الحديث فوائد:


    منها سعة رحمة الله عز وجل وأن رحمته سبقت غضبه،
    ومنها أن الإنسان إذا فعل الشيء خطأً فإنه لا يؤاخذ عليه
    ولكن إن كان محرماً فإنه لا يترتب عليه إثم ولا كفارة
    ولا فساد عبادة وقع فيها،
    وأما إن كان ترك واجب فإنه يرتفع عنه الإثم ولكن لا بد من تدارك الواجب.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ومن فوائد الحديث:

    أن من أكره على شيء قولي أو فعلي فإنه لا يؤاخذ به لقوله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] : { وما استكرهوا عليه }
    وهذا عام سواء كان الإكراه على فعل أو على قول ولا دليل لمن فرق بين الإكراه على الفعل والإكراه على القول،
    ولكن إذا كان الإكراه في حق آدمي فإنه يعامل
    بما تقتضيه الأدلة الشرعية مثل:
    أن يكره شخصاً على قتل شخص آخر فإنه يقتل المكره لأن الإكراه لا يبيح قتل الغير ولا يمكن
    ولا يجوز للإنسان أن يستبقي حياته بإتلاف غيره.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:29 am