التجديد الطلابي كلية العلوم فاس

هيا يا شباب الجيل للاسلام نظهره، بأجمل حلة حتى يشد الناس منظره، فاذا انشد للاسلام من كان ينكره، رأيت الناس في حب لدين الحق تنشره.


    الحديث الثاني عشر: الاشتغال بما يفيد

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 17/10/2009

    الحديث الثاني عشر: الاشتغال بما يفيد

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:33 pm

    الحديث الثاني عشر: الاشتغال بما يفيد



    متن الحديث



    عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]:

    { من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعـنيه }.

    [حديث حسن، رواه الترمذي:2318 وابن ماجه:3976 ].



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الشرح:
    هذا الحديث أصل في الأدب والتوجيه السليم
    وهو أن الإنسان يترك ما لا يعنيه أي ما لا يهمه وما لا علاقة له به
    فإن هذا من حُسن إسلامه ويكون أيضاً راحة له،
    لأنه إذا لم يكلف به فيكون راحةً له بلا شك وأريح لنفسه.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فيستفاد من هذا الحديث:
    أن الإسلام يتفاوت منه حسن ومنه غير حسن لقوله: { من حسن إسلام المرء }.
    ومن فوائد هذا الحديث:
    أنه ينبغي للإنسان أن يدع ما لا يعنيه لا في أمور
    دينه ولا دنياه، لأن ذلك أحفظ لوقته وأسلم لدينه وأيسر لتقصيره لو تدخل في
    أمور الناس التي لا تعنيه لتعب، ولكنه إذا أعرض عنها ولم يشتغل إلا بما
    يعنيه صار ذلك طمأنينة وراحة له.

    ومن فوائد الحديث:
    أن لا يضيع الإنسان ما يعنيه أي ما يهمه من أمور دينه ودنياه بل يعتني به ويشتغل به ويقصد إلى ما هو أقرب إلى تحصيل المقصود.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:09 am